507
عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال

۶۴- أبواب الفرائض و المواریث‌

۱- باب أنّه لا یرث الإخوة و لا الأعمام مع الأولاد شیئا

الجواد علیه السلام‌

۱- من لا یحضره الفقیه: روی عن البزنطی، قال:

قلت لأبی جعفر الثانی علیه السلام:

جعلت فداک، رجل هلک و ترک ابنته و عمّه؟

فقال: المال للابنة.

قال: و قلت له: رجل مات و ترک ابنة له و أخا- أو قال: ابن أخیه-؟

قال: فسکت طویلا «۱»، ثمّ قال: المال للابنة. «۲»

۲- باب أنّه لا یرث المولی مع الخال‌

الجواد علیه السلام‌

۱- الکافی: محمّد بن یحیی، عن أحمد بن محمّد، عن محمّد بن سهل، عن

______________________________

(۱)- کذا، و تجدر الإشارة إلی أن البزنطی- راوی هذا الحدیث- سبق و أن کتب للإمام أبی الحسن علیه السلام فی رجل مات و ترک ابنته و أخاه.

فقال علیه السلام: ادفع المال إلی الابنة إن لم تخف من عمّها شیئا (الفقیه: ۴/ ۲۶۱ ح ۵۶۱۰).

فکأنّ سکوت الإمام علیه السلام فی هذا الحدیث هو بمثابة تذکیر البزنطی و تنبیهه إلی ما تضمّنه ذلک الکتاب، و من ثمّ فهم الإمام علیه السلام بعدم وجود عمّ یخاف منه.

أو أن سکوته علیه السلام کان ینطوی علی نوع من التعجّب و الإنکار علی ما یذهب إلیه المخالفون فی تقسیم الإرث.

أو لعلّه علیه السلام أراد من ذلک جلب انتباه الحاضرین لیفهموا جوابه جیّدا.

(۲)- ۴/ ۲۶۱ ح ۵۶۰۷، عنه الوسائل: ۱۷/ ۴۴۶ ح ۱۱.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۲۳-الجوادع،


عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
506

۶۳- أبواب الشفعة

۱- باب فی شروط حقّ الشفعة

الجواد علیه السلام‌

۱- التهذیب: محمّد بن الحسن بن أحمد بن الولید، عن محمّد بن الحسن الصفّار، عن الهیثم بن أبی مسروق النهدی، عن علیّ بن مهزیار، قال:

سألت أبا جعفر الثانی علیه السلام عن رجل طلب شفعة «۱» أرض، فذهب علی أن یحضر المال فلم ینض «۲»، فکیف یصنع صاحب الأرض إن أراد بیعها؟

أ یبیعها أو ینتظر مجی‌ء شریکه صاحب الشفعة؟

قال: إن کان معه بالمصر فلینتظر به ثلاثة أیّام، فإن أتاه بالمال و إلّا فلیبع و بطلت شفعته فی الأرض؛

و إن طلب الأجل إلی أن یحمل المال من بلد إلی آخر، فلینتظر به مقدار ما یسافر الرجل إلی تلک البلدة و ینصرف، و زیادة ثلاثة أیّام إذا قدم، فإن وافاه و إلّا فلا شفعة له. «۳»

______________________________

(۱)- قال فی مجمع البحرین: ۴/ ۳۵۴: الشفعة... فی الشرع: استحقاق الشریک الحصّة المبیعة فی شرکة، و اشتقاقها علی ما قیل من الزیادة لأنّ الشفیع یضمّ المبیع إلی ملکه، فیشفعه به کأنّه کان واحدا وترا، فصار زوجا شفعا....

(۲)- أنضّ الحاجة: أنجزها.

یقال: خذ ما نضّ لک من دین أو ثمن أی تیسّر و تعجّل.

(۳)- ۷/ ۱۶۷ ح ۱۶، عنه الوسائل: ۱۷/ ۳۲۴ ح ۱.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۲۳-الجوادع،

  • نام منبع :
    عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 12 - 14)
تعداد بازدید : 19048
صفحه از 750
پرینت  ارسال به