93
عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال

أَتی أَمْرُ اللَّهِ فَلا تَسْتَعْجِلُوهُ «۱» إنّه قد حدث ما لم یحسن إعادته، فارجعی إلی أمّ الفضل فاستخبریها عنه.

فرجعت أمّ جعفر فأعادت علیها ما قال، فقالت: یا عمّة، و ما أعلمه بذاک عنّی؟

ثمّ قالت: کیف لا أدعو علی أبی و قد زوّجنی ساحرا؟! ثمّ قالت: و اللّه یا عمّة إنّه لمّا طلع علیّ جماله، حدث لی ما یحدث للنساء، فضربت یدی إلی أثوابی و ضممتها.

قال: فبهتت أمّ جعفر من قولها، ثمّ خرجت مذعورة، و قالت: یا سیّدی، و ما حدث لها؟ قال: هو من أسرار النساء. فقالت: یا سیّدی، أتعلم الغیب؟ قال: لا.

قالت: فنزل إلیک الوحی؟ قال: لا. قالت: فمن أین لک علم ما لا یعلمه إلّا اللّه و هی؟ فقال: و أنا أیضا أعلمه من علم اللّه.

قال: فلمّا رجعت أمّ جعفر، قلت له: یا سیّدی و ما کان إکبار النسوة؟

قال: هو ما حصل لأمّ الفضل. فعلمت أنّه «۲» الحیض. «۳»

۳- باب معجزاته علیه السلام فی إخباره بالمغیّبات الآتیة

الأخبار: الأصحاب‌

۱- کشف الغمّة: من دلائل الحمیریّ، عن امیّة بن علیّ، قال:

کنت مع أبی الحسن بمکّة فی السنة الّتی حجّ فیها ثمّ صار إلی خراسان و معه أبو جعفر، و أبو الحسن یودّع البیت، فلمّا قضی طوافه عدل إلی المقام فصلّی عنده فصار أبو جعفر علیه السلام علی عنق موفّق «۴» یطوف به، فصار أبو جعفر إلی الحجر فجلس فیه فأطال، فقال له موفّق: قم جعلت فداک!

فقال: ما ارید أن أبرح من مکانی هذا إلّا أن یشاء اللّه.

______________________________

(۱)- النحل: ۱.

(۲)- «لأمّ الفضل من» ب.

(۳)- ۹۸، عنه البحار: ۵۰/ ۸۳ ح ۷، و إثبات الهداة: ۶/ ۱۸۸ ح ۳۴، و مدینة المعاجز: ۵۳۵ ح ۷۷. تأتی قطعة منه ص ۲۹۸ ب ۲.

(۴)- هو موفّق بن هارون عدّه الشیخ من أصحاب الرضا علیه السلام، بل کان من خدّامه و من خواصّه و أصحاب أسراره. راجع تنقیح المقال: ۳/ ۲۶۰.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۲۳-الجوادع،


عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
92

قال أحمد بن علیّ: کان من قصّته أنّه تمتّع ببغداد فی دار قوم، فعلموا به فأخذوه و ذبحوه، و أدرجوه فی لبد، و طرحوه فی مزبلة.

المناقب لابن شهرآشوب: أحمد بن علیّ بن کلثوم السرخسیّ (مثله). «۱»

۲- الثاقب فی المناقب: عن محمّد بن القاسم، عن أبیه و عن غیر واحد من أصحابنا: أنّه قد سمع عمر بن الفرج، أنّه قال:

سمعت من أبی جعفر علیه السلام شیئا، لو رآه محمّد أخی لکفر.

فقلت: و ما هو أصلحک اللّه؟ قال: إنّی کنت معه یوما بالمدینة إذ قرب الطعام فقال: أمسکوا. فقلت: فداک أبی، قد جاءکم الغیب؟ فقال: علیّ بالخبّاز.

فجی‌ء به فعاتبه، و قال: من أمرک أن تسمّنی فی هذا الطعام؟

فقال له: جعلت فداک «فلان». ثمّ أمر بالطعام فرفع، و اتی بغیره. «۲»

۳- مشارق أنوار الیقین: عن أبی جعفر الهاشمی، قال:

کنت عند أبی جعفر الثانی علیه السلام ببغداد فدخل علیه یاسر الخادم یوما، و قال:

یا سیّدنا، إنّ سیّدتنا أمّ جعفر تستأذنک أن تصیر إلیها.

فقال للخادم: ارجع فإنّی فی الأثر، ثمّ قام و رکب البغلة و أقبل حتّی قدم الباب.

قال: فخرجت أمّ جعفر اخت المأمون، فسلّمت علیه و سألته الدخول علی أمّ الفضل بنت المأمون و قالت:

یا سیّدی احبّ أن أراک مع ابنتی فی موضع واحد فتقرّ عینی.

قال: فدخل و الستور تشال بین یدیه، فما لبث أن خرج راجعا و هو یقول:

فَلَمَّا رَأَیْنَهُ أَکْبَرْنَهُ «۳»، قال: ثمّ جلس، فخرجت أمّ جعفر تعثر فی ذیولها.

فقالت: یا سیّدی أنعمت علیّ بنعمة فلم تتمّها. فقال لها:

______________________________

(۱)- ۵۶۹ ح ۱۰۷۷، ۳/ ۵۰۱، عنهما البحار: ۵۰/ ۶۴ ح ۴۱. و أخرجه فی إثبات الهداة: ۶/ ۱۹۴ ح ۴۵ عن رجال الکشّی، و فی مدینة المعاجز: ۵۳۳ ح ۶۲ عن المناقب. یأتی فی باب حال أحکم بن بشّار المروزی ص ۵۸۲ و الإشارة إلیه فی کتبه ص ۳۴۱.

(۲)- ۵۱۷ ح ۲، عنه مدینة المعاجز: ۵۳۴ ح ۶۷.

(۳)- یوسف: ۳۱.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۲۳-الجوادع،

  • نام منبع :
    عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 12 - 14)
تعداد بازدید : 18543
صفحه از 750
پرینت  ارسال به