309
عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال

وفدت إلیک أبغی حسن عقبی‌أسدّ بها خصاصات «۳» العیال

و قائلة إلی من قد رآه‌یؤمّ و من یرجی للمعالی

فقلت إلی الولید أؤمّ «۴» قصداوقاه اللّه من غیر «۵» اللیالی

هو اللیث الهصور «۶» شدید بأس‌هو السیف المجرّد للقتال

خلیفة ربّنا الداعی علیناو ذو المجد التلید أخو الکمال قال: فقبل مدحته، و أجزل عطیّته، و قال له:

یا أخا العرب قد قبلنا مدحتک، و أجزلنا صلتک، فاهج لنا علیّا أبا تراب.

فوثب الأعرابی یتهافت قطعا، و یزأر «۷» حنقا، و یشمذر «۸» شفقا، و قال:

و اللّه إنّ الذی عنیته بالهجاء لهو أحقّ منک بالمدیح، و أنت أولی منه بالهجاء.

فقال له جلساؤه: اسکت، نزحک اللّه «۹».

قال: علام ترجونی، و بم تبشّرونی، و لمّا أبدیت سقطا، و لا قلت شططا «۱۰»

______________________________

(۱)- «یقال: ألّی یؤلّی تألیة: إذا قصّر و أبطأ» منه ره.

(۲)- «لجّ» ع، بمعناها.

(۳)- الخصاصة: الفقر و الحاجة و سوء الحال.

(۴)- «أزمّ» ب.

(۵)- غیر الدهر: أحواله و أحداثه المتغیّرة.

(۶)- «الهصور: الأسد الشدید الذی یفترس و یکسر» منه ره.

(۷)- «الزأر: صوت الأسد من صدره» منه ره.

(۸)- «قال فی القاموس [: ۲/ ۶۴]: الشمیذر- کسفرجل-: البعیر السریع، و الغلام النشیط الخفیف کالشمذارة، و السیر الناجی کالشمذار و الشمذر» منه ره.

(۹)- «قوله: نزحک اللّه: أی أنفذ اللّه ما عندک من خیره» منه ره.

(۱۰)- قوله تعالی «و إن کان یقول سفیهنا علی اللّه شططا» الجن: ۴، أی جورا و علوّا فی القول و غیره.

یقال: شطّ فی حکمه شطوطا و شططا: جار. و الشطط: الجور و الظلم و البعد عن الحق.

مجمع البحرین: ۴/ ۲۵۸.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۱۹-الباقرع،


عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
308

۱۳- أبواب أحواله علیه السّلام فی خلافة ولید بن یزید بن عبد الملک بن مروان علیهم اللعنة

۱- باب قصّة الولید مع الأعرابی و ما جری بینهما

الأخبار: الأصحاب:

۱- العدد القویّة: روی أبو الحسن الیشکری، عن عمرو بن العلاء، عن یونس النحوی اللغوی، قال: حضرت مجلس الخلیل بن أحمد العروضی «۱».

[روی هذا الحدیث قال:] حضرت مجلس الولید بن یزید بن عبد الملک بن مروان، و قد اسحنفر «۲» فی سبّ علیّ، و اثعنجر «۳» فی ثلبه، إذ خرج علیه أعرابی علی ناقة له، و ذفراها «۴» یسیلان لإغذاذ «۵» السیر دما، فلمّا رآه الولید لعنه اللّه فی منظرته «۶»، قال: ائذنوا لهذا الأعرابی، فإنّی أراه قد قصدنا.

و جاء الأعرابی، فعقل ناقته بطرف زمامها، ثمّ اذن له فدخل، فأورده قصیدة لم یسمع السامعون مثلها جودة قطّ، إلی أن انتهی إلی قوله:

______________________________

(۱)- «العریضی» ع، تصحیف.

قال العلّامة فی القسم الأول من خلاصته: ۶۷ رقم ۱۰: الخلیل بن أحمد کان أفضل الناس فی الأدب، و قوله حجّة فیه، و اخترع علم العروض، و فضله أشهر من أن یذکر، و کان إمامی المذهب. و ذکره ابن داود فی القسم الأول من رجاله: قائلا:

الخلیل بن أحمد شیخ الناس فی علوم الأدب...

و قال المبرّد فی الکامل: ۲/ ۱۴: قال أبو الحسن: زعم النسّابون أنّهم لا یعرفون منذ وقت النبیّ صلّی اللّه علیه و آله إلی الوقت الذی ولد فیه أحمد أبو الخلیل أحدا سمّی بأحمد غیره.

(۲)- «اسحنفر الرجل: مضی مسرعا» منه ره.

(۳)- «یقال: ثعجرت الدم، و غیره، فاثعنجر: أی صببته فانصبّ» منه ره.

(۴)- «ذفری البعیر: أصل اذنها» منه ره.

(۵)- «أغذّ السیر: أسرع» منه ره.

(۶)- المنظرة: مکان من البیت یعدّ لاستقبال الزائرین.

مستدرک عوالم العلوم(من فاطمة الزهراء ع إلی الإمام الجواد ع)، البحرانی،ج‌۱۹-الباقرع،

  • نام منبع :
    عوالم العلوم و المعارف و الاحوال من الآیات و الاخبار و الاقوال
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 12 - 14)
تعداد بازدید : 24847
صفحه از 563
پرینت  ارسال به