247
الوافی

و اعلم أنه لا ورع أنفع من تجنب محارم اللّٰه و الکف عن أذی المؤمنین و اغتیابهم، و لا عیش أهنأ من حسن الخلق، و لا مال أنفع من القنوع بالیسیر المجزئ، و لا جهل أضر من العجب".

[۵]

۲۵۴۱۳- ۵ (الکافی- ۸: ۱۵۰ رقم ۱۳۲) علی، عن الاثنین قال: سمعت أبا عبد اللّٰه علیه السلام یقول لأصحابه یوما" لا تطعنوا فی عیوب من أقبل إلیکم بمودته، و لا توقفوه علی سیئة یخضع لها فإنها لیست من أخلاق رسول اللّٰه صلی اللّٰه علیه و آله و سلم، و لا من أخلاق أولیائه" قال: و قال أبو عبد اللّٰه علیه السلام" إن خیر ما ورث الآباء لأبنائهم الأدب لا المال، فإن المال یذهب و الأدب یبقی" قال مسعدة: یعنی بالأدب العلم.

قال: و قال أبو عبد اللّٰه علیه السلام" إن أجلت فی عمرک یومین فاجعل أحدهما لأدبک لتستعین به علی یوم موتک" فقیل له: و ما تلک الاستعانة قال" تحسن تدبیر ما تخلف و تحکمه" قال: و کتب أبو عبد اللّٰه علیه السلام إلی رجل" بسم اللّٰه الرحمن الرحیم، أما بعد: فإن المنافق لا یرغب فیما قد سعد به المؤمنون و السعید یتعظ بموعظة التقوی، و إن کان یراد بالموعظة غیره".

[۶]

۲۵۴۱۴- ۶ (الکافی- ۲: ۴۵۸) العدة، عن البرقی، عن ابن فضال، عمن ذکره، عن أبی عبد اللّٰه علیه السلام قال" إنکم فی آجال منقوصة، و أیام معدودة، و الموت یأتی بغتة، و من یزرع خیرا یحصد غبطة، و من یزرع شرا یحصد ندامة، و لکل زارع ما زرع، و لا یسبق البطی‌ء منکم حظه،

الوافی، ج‌۲۶،


الوافی
246

و غیره، عن البرقی، عن عثمان، عن خالد بن نجیح، عن أبی عبد اللّٰه علیه السلام قال: قال لرجل" أقنع بما قسم اللّٰه لک و لا تنظر إلی ما عند غیرک، و لا تتمن ما لست نائله فإن من قنع شبع، و من لم یقنع لم یشبع، و خذ حظک من آخرتک".

و قال أبو عبد اللّٰه علیه السلام" أنفع الأشیاء للمرء سبقه الناس إلی عیب نفسه، و أشد شی‌ء مئونة إخفاء الفاقة، و أقل الأشیاء غنی النصیحة لمن لا یقبلها و مجاورة الحریص، و أروح الروح الیأس من الناس" و قال" لا تکن ضجرا و لا قلقا، و ذلل نفسک باحتمال من خالفک ممن هو فوقک، و من له الفضل علیک فإنما أقررت بفضله کیلا تخالفه، و من لا یعرف لأحد الفضل فهو المعجب برأیه" و قال لرجل" اعلم أنه لا عز لمن لا یتذلل لله تعالی و لا رفعة لمن لا یتواضع لله تعالی" و قال لرجل" أحکم أمر دینک کما أحکم أهل الدنیا أمر دنیاهم، فإنما جعلت الدنیا شاهدا یعرف بها ما غاب عنها من الآخرة، فاعرف الآخرة بها و لا تنظر إلی الدنیا إلا بالاعتبار".

[۴]

۲۵۴۱۲- ۴ (الکافی- ۸: ۲۴۴ رقم ۳۳۸) العدة، عن سهل و علی، عن أبیه جمیعا، عن السراد، عن هشام بن سالم، قال: سمعت أبا عبد اللّٰه علیه السلام یقول لحمران بن أعین" یا حمران انظر إلی من هو دونک فی المقدرة و لا تنظر إلی من هو فوقک فی المقدرة، فإن ذلک أقنع لک بما قسم لک، و أحری أن تستوجب الزیادة من ربک، و اعلم أن العمل الدائم القلیل علی الیقین أفضل عند اللّٰه تعالی من العمل الکثیر علی غیر یقین،

الوافی، ج‌۲۶،

  • نام منبع :
    الوافی
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 10)
تعداد بازدید : 39171
صفحه از 554
پرینت  ارسال به