419
الوافی

[۱۵]

۲۵۵۱۸- ۱۵ (الکافی- ۸: ۲۰۲ رقم ۲۴۴) الثلاثة، عن ابن عمار، عن أبی عبد اللّٰه ع قال: سمعته یقول فی هذه الآیة یٰا أَیُّهَا النَّبِیُّ قُلْ لِمَنْ فِی أَیْدِیکُمْ مِنَ الْأَسْریٰ إِنْ یَعْلَمِ اللّٰهُ فِی قُلُوبِکُمْ خَیْراً یُؤْتِکُمْ خَیْراً مِمّٰا أُخِذَ مِنْکُمْ قال" نزلت فی العباس و عقیل و نوفل" و قال" إن رسول اللّٰه ص نهی یوم بدر أن یقتل أحد من بنی هاشم و أبو البختری فأسروا فأرسل علیا ع فقال: انظر من هاهنا من بنی هاشم، قال: فمر علی ع علی عقیل بن أبی طالب فحاد عنه، فقال له عقیل: یا بن أم علی أما و اللّٰه لقد رأیت مکانی.

قال: فرجع إلی رسول اللّٰه ص و قال: هذا أبو الفضل فی ید فلان و هذا عقیل فی ید فلان و هذا نوفل بن حارث فی ید فلان، فقام رسول اللّٰه ص حتی انتهی إلی عقیل فقال له:

أبا یزید قتل أبو جهل، فقال: إذا لا تنازعون فی تهامة، فقال: إن کنتم أثخنتم القوم و إلا فارکبوا أکتافهم، قال: فجی‌ء بالعباس فقیل له: افد نفسک و افد ابنی أخیک، فقال: یا محمد تترکنی أسأل قریشا فی کفی، فقال: أعط ما خلفت عند أم الفضل و قلت لها: إن أصابنی فی وجهی هذا شی‌ء فأنفقیه علی ولدک و نفسک، فقال له: یا بن أخی من أخبرک بهذا فقال: أتانی به جبرئیل ع من عند اللّٰه تعالی، فقال و محلوفه: ما علم بهذا أحد إلا أنا و هی، أشهد أنک رسول اللّٰه.

قال: فرجع الأسری کلهم مشرکین إلا العباس و عقیل و نوفل و فیهم نزلت هذه الآیة قُلْ لِمَنْ فِی أَیْدِیکُمْ مِنَ الْأَسْریٰ إِنْ یَعْلَمِ اللّٰهُ فِی قُلُوبِکُمْ خَیْراً إلی آخر الآیة".

الوافی، ج‌۲۶،


الوافی
418

[۱۴]

اشارة

۲۵۵۱۷- ۱۴ (الکافی- ۸: ۲۰۱ رقم ۲۴۳) الثلاثة، عن ابن أذینة، عن محمد، قال: قلت لأبی جعفر ع: قول اللّٰه تعالی ذکره وَ قٰاتِلُوهُمْ حَتّٰی لٰا تَکُونَ فِتْنَةٌ وَ یَکُونَ الدِّینُ کُلُّهُ لِلّٰهِ فقال" لم یجئ تأویل هذه الآیة بعد، إن رسول اللّٰه ص رخص لهم لحاجته و حاجة أصحابه، فلو قد جاء تأویلها لم یقبل منهم و لکنهم یقتلون حتی یوحد اللّٰه تعالی و حتی لا یکون شرک".

بیان

" رخص لهم" یعنی فی بقائهم علی الشرک.

الوافی، ج‌۲۶،

  • نام منبع :
    الوافی
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 10)
تعداد بازدید : 39349
صفحه از 554
پرینت  ارسال به