67
الوافی

تعالی به شهادة أن لا إله إلا اللّٰه و أن محمدا رسول اللّٰه و الإقرار بما جاء به من عند اللّٰه و الولایة لولینا و البراءة من عدونا و التسلیم لأمرنا و انتظار قائمنا و الاجتهاد و الورع

بیان

لعله ع أراد بالخطبة بالضم ما مهده قبل السؤال و إقصاره إیاها اکتفاؤه بالاستفهام من غیر بیان و إعلام

[۱۱]

۱۷۰۳- ۱۱ الکافی، ۲/ ۲۲/ ۱۱/ ۱ علی عن صالح بن السندی عن جعفر بن بشیر عن علی عن أبی بصیر قال سمعته یسأل أبا عبد اللّٰه ع فقال له جعلت فداک أخبرنی عن الدین الذی افترض اللّٰه علی العباد- ما لا یسعهم جهله و لا یقبل منهم غیره ما هو فقال أعد علی فأعاد علیه- فقال شهادة أن لا إله إلا اللّٰه و أن محمدا رسول اللّٰه و إقام الصلاة و إیتاء الزکاة و حج البیت من استطاع إلیه سبیلا و صوم شهر رمضان ثم سکت قلیلا ثم قال و الولایة مرتین ثم قال هذا الذی فرض اللّٰه تعالی علی العباد لا یسأل الرب العباد یوم القیامة فیقول أ لا زدتنی علی ما افترضت علیک و لکن من زاد زاده اللّٰه إن رسول اللّٰه ص سن سننا حسنة جمیلة ینبغی للناس الأخذ بها

[۱۲]

اشارة

۱۷۰۴- ۱۲ الکافی، ۲/ ۲۲/ ۱۳/ ۱۳ الاثنان عن الوشاء عن أبان عن إسماعیل الجعفی قال دخل رجل علی أبی جعفر ع و معه صحیفة فقال له أبو جعفر هذه صحیفة مخاصم سال عن الدین الذی یقبل فیه العمل فقال رحمک اللّٰه هذا الذی أرید فقال أبو جعفر ع شهادة أن لا إله إلا اللّٰه وحده لا شریک له و أن محمدا عبده و رسوله

الوافی، ج‌۴،


الوافی
66

[۹]

۱۷۰۱- ۹ الکافی، ۲/ ۲۱/ ۹/ ۱ علی عن العبیدی عن یونس عن حماد بن عثمان عن عیسی بن السری أبی الیسع عن أبی عبد اللّٰه ع قال قلت له حدثنی عما بنیت علیه دعائم الإسلام إذا أنا أخذت بها زکا عملی و لم یضرنی جهل ما جهلت بعده فقال شهادة أن لا إله إلا اللّٰه- و أن محمدا ص رسول اللّٰه و الإقرار بما جاء به من عند اللّٰه و حق فی الأموال الزکاة و الولایة التی أمر اللّٰه بها ولایة آل محمد فإن رسول اللّٰه ص قال من مات لا یعرف إمامه مات میتة جاهلیة قال اللّٰه تعالی أَطِیعُوا اللّٰهَ وَ أَطِیعُوا الرَّسُولَ وَ أُولِی الْأَمْرِ مِنْکُمْ فکان علی ثم صار من بعده الحسن ثم من بعده الحسین ثم من بعده علی بن الحسین ثم من بعده محمد بن علی ثم هکذا یکون الأمر إن الأرض لا تصلح إلا بإمام و من مات لا یعرف إمامه مات میتة جاهلیة و أحوج ما یکون أحدکم إلی معرفته إذا بلغت نفسه هاهنا قال و أهوی بیده إلی صدره یقول حینئذ لقد کنت علی أمر حسن

[۱۰]

اشارة

۱۷۰۲- ۱۰ الکافی، ۲/ ۲۱/ ۱۰/ ۱ عنه عن أبی الجارود قال قلت لأبی جعفر ع یا ابن رسول اللّٰه هل تعرف مودتی لکم و انقطاعی إلیکم و موالاتی إیاکم قال فقال نعم قال قلت فإنی أسألک مسألة تجیبنی فیها فإنی مکفوف البصر قلیل المشی و لا أستطیع زیارتکم کل حین قال هات حاجتک قلت أخبرنی بدینک الذی تدین اللّٰه تعالی به أنت و أهل بیتک لأدین اللّٰه تعالی به قال إن کنت أقصرت الخطبة فقد أعظمت المسألة و اللّٰه لأعطینک دینی و دین آبائی الذی ندین اللّٰه

الوافی، ج‌۴،

  • نام منبع :
    الوافی
    موضوع :
    امامیه اثنا عشریه (قرن 10)
تعداد بازدید : 14107
صفحه از 427
پرینت  ارسال به