45
متشابه القرآن ج1

قوله سبحانه وَ إِذا قِیلَ لَهُمُ اتّبِعُوا ما أَنزَلَ اللّهُالآیتان و

-قرآن-۱۴-۶۱

قال ابن عباس فی هذه الآیة دعا النبی ع الکفار والیهود إلی الإسلام فقال بل ماألفینا علیه آباءنا

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۱۰۴

الصادق ع من أخذ دینه من أفواه الرجال أزالته الرجال و من أخذ دینه من الکتاب والسنة زالت الجبال و لم یزل

-روایت-۱-۲-روایت-۱۳-۱۱۸

إن الله تعالی ذمهم علی تقلید آبائهم ووبخهم علی ذلک و لوجاز التقلید لم یتوجه إلیهم توبیخ و لالوم و قدذم الله التقلید فی آیات وَ مِنَ النّاسِ مَن یُجادِلُ فِی اللّهِ بِغَیرِ عِلمٍوَ ما یَتّبِعُ أَکثَرُهُم إِلّا ظَنّافَلِمَ تُحَاجّونَ فِیما لَیسَ لَکُم بِهِ عِلمٌقَد جاءَکُم بَصائِرُ مِن رَبّکُموَ لا تَقفُ ما لَیسَ لَکَ بِهِ عِلمٌوَ لَئِنِ اتّبَعتَ أَهواءَهُم بَعدَ ألّذِی وحکی عن ابراهیم ع ما هذِهِ التّماثِیلُ التّیِ أَنتُم لَها عاکِفُونَ قالُوا وَجَدنا آباءَنا لَها عابِدِینَ قالَ لَقَد کُنتُم أَنتُم وَ آباؤُکُم فِی ضَلالٍ مُبِینٍ

-قرآن-۱۳۸-۱۹۰-قرآن-۱۹۱-۲۲۷-قرآن-۲۲۸-۲۷۳-قرآن-۲۷۴-۳۰۵-قرآن-۳۰۶-۳۴۱-قرآن-۳۴۲-۳۸۳-قرآن-۴۰۶-۵۴۹

فصل

قوله تعالی وَ فِی أَنفُسِکُم أَ فَلا تُبصِرُونَ

-قرآن-۱۴-۴۹

وقیل للنبی ع بم عرفت ربک قال بما عرفنی ربی قیل وکیف عرفک قال لاتشبهه صورة و لایحس بالحواس و لایقاس بقیاس الناس

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۱۳۲

و قال ع لآخر بالنوم مرة وبالیقظة أخری فلو لامدبر وصانع یأتی بأحدهما مرة وبالآخر أخری لبقیت علی صفة واحدة فلما رأیت زوال الصفة الأولی وحدوث الصفة الأخری عرفت أنه لأجل مدبر صانع فعله

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۲۰۱

و قال ع لآخر بفسخ العزائم وحل العقود

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۴۵

و قال ع اعرفوا الله بالله

-روایت-۱-۲-روایت-۱۳-۳۲

أی بنصب أدلة علی نفسه

وقیل للصادق ع ماالدلیل علی أن للعالم صانعا قال أکبر الأدلة فی نفسی لأنی وجدتها لاتعدو أحد أمرین إما أن أکون خلقتها و أناموجود وإیجاد الموجود محال وإما أن أکون خلقتها و أنامعدوم فکیف یخلق لا شیء فلما رأیتهما فاسدین من الجهتین جمیعا علمت أن لی صانعا ومدبرا

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۲۷۸

محمد بن علی الخراسانی قال الرضا ع للزندیق ألذی سأله عن الدلیل علی الله تعالی إنی لمانظرت إلی جسدی و لم یکن فیه زیادة و لانقصان فی العرض والطول ورفع المکاره عنه وجر المنافع إلیه علمت أن لهذا البنیان بانیا فأقررت مع ماأری من دوران الفلک بقدرته وإنشاء السحاب وتصریف الریاح ومجری الشمس والقمر والنجوم و غیر ذلک من الآیات البینات علمت أن لها مقدرا ومنشئا

-روایت-۱-۲-روایت-۲۷-۳۹۰

هشام بن الحکم قال الصادق ع لرجل من الزنادقة الدلیل علی الله وجود الأفاعیل التی دلت علی أن صانعا صنعها

-روایت-۱-۲-روایت-۱۸-۱۱۵

و قال الآخر إنی لمارأیت


متشابه القرآن ج1
44

بما أخبروا به من شأن الأمم قبلهم لأن الکثیر منهم کان مقرا بذلک و من کان منکرا منهم فإنه ادعی بهذه الآیة إلی النظر والتدبر لیعرف بذلک ماعرفه غیره

وسأل ابن أبی العوجاء الصادق ع دلیلا علی حدوث العالم فقال ع ماوجدت شیئا صغیرا و لاکبیرا إلا وضم إلیه مثله صار أکبر و فی ذلک زوال وانتقال عن الحالة الأولی و لو کان قدیما لمازال و لاحال لأن ألذی یزول ویحول یجوز أن یوجد ویبطل فیکون وجوده بعدعدمه فی الحدث و فی کونه فی الأزل دخوله فی القدم ولن یجتمع صفة الحدث فی شیءواحد

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۳۵۲

و قال ع لابن أبی العوجاء و قدسمع منه لست بمصنوع فلو لم تکن مصنوعا کیف کنت تکون

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۹۲

وقیل للرضا ع ماالدلیل علی حدث العالم قال أنت لم تکن ثم کنت و قدعلمت أنک لم تکن نفسک و لاکونک من هومثلک

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۱۲۳

وأصغی الباقر ع إلی انتحال بعض المعطلة ثم قال أرأیت إن کان ماتقوله وتثبته من هذه حقا یضرنا مانحن علیه قال لا قال فإن کان ماتقوله أنت باطلا یمکنک أن تستقبل العمل بعدالموت قال لا قال فأی الحالین أفضل عندک حال توجد عندک للحاجة إلیها أوحال تخزی وتورث الندم وحسب العاقل هذا من عزأولیاء الله وخزی أعدائه

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۳۴۱

شعر

جمیع ماتشهده مؤلف || مرکب منوع مصنف

فصل

قوله تعالی لِمَ تُحَاجّونَ فِی اِبراهِیمَ وَ ما أُنزِلَتِ التّوراةُ وَ الإِنجِیلُ إِلّا مِن بَعدِهِ أَ فَلا تَعقِلُونَ فیهادلالة علی أن العاقل لایعذر فی الإقامة علی الدعوی بغیر حجة لما فیه من البیان علی الفساد والانتقاض ولأن العقل طریق إلی العلم فکیف یضل عن الرشد من قدجعل إلیه السبیل. قوله سبحانه قُل یا أَهلَ الکِتابِ تَعالَوا إِلی کَلِمَةٍ سَواءٍ بَینَنا وَ بَینَکُمالآیة لمانزلت هذه الآیة

-قرآن-۱۴-۱۲۰-قرآن-۳۱۶-۳۸۶

قال عدی بن حاتم ماکنا نعبدهم یا رسول الله فقال ع أ ماکانوا یحلون لکم ویحرمون فتأخذون بقولهم قال نعم فقال ع هوذاک

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۱۳۳

قال الصادق ع فی هذه الآیة و الله ماصلوا و لاصاموا ولکن أحلوا لهم حراما وحرموا علیهم حلالا فعبدوهم وهم لایشعرون

-روایت-۱-۲-روایت-۳-۱۲۵

  • نام منبع :
    متشابه القرآن ج1
    موضوع :
    مباحث مربوط به احکام
تعداد بازدید : 6474
صفحه از 242
پرینت  ارسال به