1095
لسان العرب ج3

: هادَه الشي‌ءُ هَيْداً و هاداً: أَفزَعَه و كرَبَه. و ما يَهِيدُه ذلك أَي ما يكْتَرِثُ له و لا يُزْعِجُه. تقول: ما يَهِيدُني ذلك أَي ما يُزْعِجُني و ما أَكتَرِثُ له و لا أُبالِيه. قال يعقوب: لا يُنطق بِيَهِيدُ إِلا بحرف جَحْدٍ. و‌في الحديث: كلوا و اشربوا و لا يَهِيدَنَّكم الطالِعُ المُصْعِدُ‌أَي لا تَنْزَعِجوا للفجر المستطيلِ فتمتنِعوا به عن السَّحورِ فإِنه الصُّبْحُ الكذَّابُ. قال: و أَصل الهَيْدِ الحركَةُ. و‌في حديث الحسن: ما من أَحَدٍ عَمِلَ لله عملًا إِلا سار

َ‌لسان العرب، ج‌۳،


لسان العرب ج3
1094

و الهَوادةُ: اللِّينُ و ما يُرْجَي به الصلاحُ بين القوم. و‌في الحديث: لا تأْخُذُه في الله هَوادةٌ‌أَي لا يَسْكُنُ عند حد الله و لا يُحابي فيه أَحداً. و الهَوادةُ: السُّكونُ و الرُّخْصة و المحاباة. و‌في حديث عمر، رضي الله عنه، أُتِيَ بِشاربٍ فقال: لأَبْعَثَنَّكَ إِلي رجل لا تأْخُذُه فيك هَوادةٌ.و التَّهْوِيدُ و التَّهْوادُ و التَّهَوُّدُ: الإِبْطاءُ في السَّيْر و اللِّينُ و التَّرَفُّقُ. و التَّهْوِيدُ: المشيُ الرُّوَيْدُ مثل الدَّبيب و نحوه، و أَصله من الهَوادةِ. و التَّهْوِيدُ: السَّيْرُ الرَّفِيقُ. و‌في حديث عِمْران بن حُصين أَنه أَوْصَي عند موتِه: إِذا مُتُّ فَخَرَجْتُمْ بي، فأَسْرِعُوا المَشْيَ و لا تُهَوِّدُوا كما تُهَوِّدُ اليهودُ و النصاري.و‌في حديث ابن مسعود: إِذا كنتَ في الجَدْبِ فأَسْرِعِ السَّيْرَ و لا تُهَوِّد‌أَي لا تَفْتُرْ. قال: و كذلك التَّهْوِيدُ في المَنْطِقِ و هو الساكِنُ؛ يقال: غِناءٌ مُهَوِّد؛ و قال الراعي يصف ناقة: وخُود منَ اللَّائي تَسَمَّعْنَ، بالضُّحي، قَرِيضَ الرُّدافَي بالغِناءِ المُهَوِّدِ قال: وخُود الواو أَصلية ليست بواو العطف، و هو من وَخَدَ يخد إِذا أَسرعَ. أَبو مالك: و هَوّدَ الرجلُ إِذا سكَن. و هَوَّدَ إِذا غَنَّي. و هَوَّدَ إِذا اعتَمد علي السير؛ و أَنشد: سَيْراً يُراخِي مُنَّةَ الجَلِيدِ ذا قُحَمٍ، و ليس بالتَّهْوِيدِ أَي ليس بالسَّيْر اللَّيِّن. و التهوِيدُ أَيضاً: النومُ. و تَهْوِيدُ الشراب: إِسكارُه. و هَوَّدَه الشرابُ إِذا فَتَّرَه فأَنامَه؛ و قال الأَخطل: و دافَعَ عَني يومَ جِلَّقَ غَمْزُه، و صَمَّاءُ تُنْسِيني الشرابَ المُهَوِّدا و الهَوادَةُ: الصُّلْحُ و المَيْلُ. و التهوِيدُ و التَّهْوادُ: الصوتُ الضعيفُ اللَّيِّنُ الفاتِرُ. و التهوِيدُ: هَدْهَدةُ الريحِ في الرمل و لِينُ صوتها فيه. و التَّهْوِيدُ: تَجاوُبُ الجنِّ لِلِينِ أَصواتِها و ضَعْفِها؛ قال الراعي: يُجاوِبُ البومَ تَهْوِيدُ العَزِيفِ به، كما يَحِنُّ لِغَيْثٍ جِلَّةٌ خُورُ و قال ابن جَبَلَةَ: التهوِيدُ الترجيعُ بالصوت في لِين. و الهَوادةُ: الرُّخْصة، و هو من ذلك لأَن الأَخذ بها أَلْيَنُ من الأَخذ بالشدّة. و المُهاوَدةُ: المُوادَعَةُ. و المُهاوَدةُ: المُصالَحَةُ و المُمايَلةُ. و المُهَوِّدُ: المُطْرِبُ المُلْهِي؛ عن ابن الأَعرابي. و الهَوَدَةُ، بالتحريك: أَصل السنامِ. شمر: الهَوَدةُ مجتَمَعُ السَّنامِ و قَحَدَتُه، و الجمع هَوَدٌ؛ و قال: كُومٌ عليها هَوَدٌ أَنضادُ و تسكن الواو فيقال هَوْدةٌ. و هُودٌ: اسم النبي، صلي الله علي نبينا محمد و عليه و سلم، ينصرف، تقول: هذه هُودٌ إِذا أَردْتَ سورة هُودٍ، و إِن جعلت هُوداً اسم السورة لم تصرفه، و كذلك نُوحٌ و نُونٌ، و الله أَعلم.

هيد؛ ج۳،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج3
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 18713
صفحه از 2095
پرینت  ارسال به