265
لسان العرب ج3

: هَيَّخَ الهَريسَةَ: أَكثَر ودَكَها؛ عن كُراع؛ و أَنشد محمد بن سهل للكُميتِ: إِذا ابتَسَر الحربَ أَحلامُها كِشافاً، و هَيَّخَت الأَفحلُ الابتسار: أَن يضرب الفحل الناقة علي غير ضَبَعَةٍ. قال: و أَحلامها أَصحابها. و هَيَّخت: أُنيخت، و هو أَن يقال لها عند الإِناخة: هخ هخ إِخ إِخ؛ يقول: ذللت هذه الحرب للفحولة فأَناختها. و قيل: التهييخ دعاءُ الفحل للضراب، و هيخ هيخ لغة. قال محمد بن سهل: هَيَّخت الناقة إِذا أُنيخت ليقرعها الفحل، و هَيَّخ الفحلُ إِذا أُنيخ ليبرك عليها فيضربها، و الهاءُ مبدلة من الهمزة في هيخت.

فصل الواو؛ ج۳،


لسان العرب ج3
264

: هِخْ: حكاية المتَنَخِّم، و لا يصرَّف منه فعل لثقله علي اللسان و قبحه في المنطق إِلا أَن يضطر شاعر.

هيخ؛ ج۳،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج3
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 18746
صفحه از 2095
پرینت  ارسال به