295
لسان العرب ج3

: الإِدُّ و الإِدَّةُ: العَجبُ و الأَمر الفظيع العظيم و الداهية، و كذلك الآدّ مثل الفاعل، و جمع الإِدِّ إِدادٌ و جمعُ الإِدَّة إِدَدٌ؛ و أَمر إِدٌّ وصف به؛ هذه عن اللحياني. و في التزيل العزيز: لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدًّا؛ قراءة القراء إِدًّا، بكَسر الأَلف، إِلا ما روي عن أَبي عمرو أَنه قرأَ: أَدّاً. قال: و من العرب من يقول لَقد جئت بشي‌ء آدّ مثل مادّ، قال: و هو في الوجوه كلها بشي‌ء عظيم؛ و أَنشد ابن دريد: يا أُمّنا ركبتُ أَمراً إِدّا، رأَيتُ مشبوحَ الذِّراع نَهْدا، فنِلتُ منه رَشْفَاً و بَرْدا و الإِدّ: الداهية تئدّ و تؤدّ أَدّاً. قال ابن سيدة: و أُري اللحياني حكي تأَدُّ، فإِما أَن يكون بني ماضيه علي فعل، و إِما أَن يكون من باب أَبي يأْبي. و أَدّه الأَمر يؤُدّه و يئدّه إِذا دهاه. الليث: يقال أَدّت فلاناً داهية تؤده أَدّاً، بالفتح؛ قال رؤبة: و الإِدَدَ الإِدادَ و العَضائِلا و الإِدّ، بكسر الهمزة: الشدَّة. و‌في حديث عليّ، رضي الله تعالي عنه، قال: رأَيت النبي، صلي الله عليه و سلم، في المنام فقلت: ما لقيت بعدك من الإِدَدِ و الأَوَدِ؛ الإِدد، بكسر الهمزة: الدواهي العظام، واحدتها إِدّة، بالكسر و التشديد، والأَوَدُ: العوج. و الأَدُّ: الغلبةُ و القوّةُ؛ قال: نَضَوْنَ عنّي شدّةً و أَدّا، من بعدِ ما كنتُ صُمُلًّا نَهْدا و أَدّت الناقة: و الإِبل تؤدّ أَدّاً: رجَّعت الحنين في أَجوافها. و أَدُّ الناقة: حنينها و مدّها لصوتها؛ عن كراع. و أَدّ البعيرُ يؤدّ أَدّاً: هَدَرَ. و أَدّ الشي‌ءَ و الحبل يؤدّه أَدّاً: مدّه. و أَدّ في الأَرض يؤدّ أَدّاً: ذهب. و أَدَدُ الطريق: دَررُه. و الأَدُّ: صوت الوطء؛ قال الشاعر: يَتْبَعُ أَرضاً جِنُّها يُهوّلُ، أَدٌّ و سَجْعٌ و نَهِيمٌ هَتْمَلُ و الأَديد: الجلبة. و شديدٌ أَديدٌ: إِتباع له. و أُدُد و أُدَد: أَبو عدنان و هو أُدّ بن طابخة «۵» بن إلياس بن مضر؛ قال الشاعر: أُدُّ بن طابِخةٍ أَبونا، فانسبُوا يومَ الفَخارِ أَباً كأُدٍّ، تُنْفَروا قال ابن دريد: أَحسب أَنّ الهمزة في أُدّ واو لأَنه من الودّ أَي الحب، فأُبدلت الواو همزة، كما قالوا أقتت و أَرخ الكتاب. و أُدَد: أَبو قبيلة من اليمن و هو أُدَدُ بن زيد بن كهلان بن سبأ بن حمير؛ و العرب تقول أُدَداً، جعلوه بمنزلة ثُقَب و لم يجعلوه بمنزلة عمر؛ الأَزهري: و كان لقريش صنم يدعونه وُدّاً و منهم من يهمز فيقول أُدّ.

أزد؛ ج۳،


لسان العرب ج3
294

الدَّم من أَنفه، و يقال للذي بعينه رمد: مستأْخِذ أَيضاً. والمُستأْخِذُ: المُطاطئ رأْسه من الوجع، قال: هذا كله بالذال و موضعها باب الخاء و الذال.

أدد؛ ج۳،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج3
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 18721
صفحه از 2095
پرینت  ارسال به