583
لسان العرب ج3

فصل السين المهملة؛ ج۳،


لسان العرب ج3
582

الكبد هُنَيَّة منها صغيرة إِلي جنبها متنحية عنها. و زائدة الساق: شَظيَّتُها. قال الأَزهري: و سمعت العرب تقول للرجل يخبر عن أَمر أَو يستفهم فيحقق المخبر خبره و استفهامه قال له: و زاد و زاد، كأَنه يقول و زاد الأَمر علي ما وصفت و أَخبرت. و كان سعيد بن عثمان يلقب بالزوائدي لأَنه كان له ثلاث بيضات، زعموا. و حروف الزوائد عشرة و هي: الهمزة و الأَلف و الياء و الواو و الميم و النون و السين و الياء و التاء و اللام و الهاء، و يجمعها قولك في اللفظ" اليوم تنساه" و إن شئت" هويت السمان" و أَخرج أَبو العباس الهاء من حروف الزيادة و قال: إِنما تأْتي منفصلة لبيان الحركة و التأْنيث، و إِن أَخرجت من هذه الحروف السين و اللام و ضممت إِليها الطاء و الثاء و الجيم صارت أَحد عشر حرفاً تسمي حروف البدل. و زَيْدٌ و يَزِيدُ: اسمان سموه بالفعل المستقبل مُخَلًّي من الضمير كيشكر و يعصر، و أَما قول ابن ميادة: وجدنا الوليد بن اليزيد مباركاً، شديداً بأَحْناء الخلافة كاهِلُه فإِنه زاد اللام في يزيد بعد خلع التعريف عنه كقوله: و لقد نَهَيْتُك عن بنات الأَوبر أَراد عن بنات أَوبر، قال ابن سيدة: و مما يؤكد علمك بجواز خلع التعريف عن الاسم قول الشاعر: علا زيدُنا يومَ النَّقا رأْسَ زيدكم، بأَبيضَ من ماءِ الحديد يماني فأَضافه للاسم علي أَنه قد كان خلع عنه ما كان فيه من تعرّفه و كساه التعريف بإِضافته إِياه إِلي الضمير، فجري تعريفه مجري أَخيك و صاحبك و ليس بمنزلة زيد إِذا أَردت العلم، فأَما قوله: نُبِّئْتُ أَخوالي بني يَزيدُ، بَغْياً علينا، لهم فَدِيدُ قال ابن سيدة: فعلي أَنه ضمن الفعل الضمير فصار جملة فاستوجبت الحكاية، لأَن الجمل إِذا سمي بها فحكمها أَن تحكي، فافهم، و نظره ثعلب بقوله: بنو يَدُرُّ إِذا مشي، و بنو يَهِرُّ علي العَشا و قوله: لا ذَعَرتُ السَّوامَ في فلق الصبح مغيراً، و لا دُعِيتُ: يَزِيدُ أَي لا دُعيتُ الفاضلَ، المعني هذا يزيد و ليس يتمدح بأَن اسمه يزيد لأَن يزيد ليس موضوعاً بعد النقل له عن الفعلية إِلا للعلمية. و زَيْدَلٌ: اسم كزيد، اللام فيه زائدة كزيادتها في عَبْدَلٍ للفعلية، قال الفارسي: و صححوه لأَن العلم يجوز فيه ما لا يجوز في غيره، أَ لا تري أَنهم قالوا مريم و مَكْوَزَةٌ، و قالوا في الحكاية من زيداً؟ و زيدويه: اسم مركب كقولهم عمرويه و سيأْتي ذكره. و الزيادة: فرس لأَبي ثعلبة. و تزيدُ: أَبو قبيلة و هو تزيد بن حلوان بن عمران بن الحاف بن قضاعة و إِليه تنسب البرود التزيدية، قال علقمة: رَدَّ القِيانُ جِمال الحَيِّ فاحتَملوا، فكلها بالتَّزِيدِيَّات مَعْكُومُ و هي برود فيها خطوط تشبه بها طرائق الدم، قال أَبو ذؤيب: يَعْثُرْنَ في حدِّ الظُّبات، كأَنما كُسِيَتْ بُرُودَ بني تَزيدَ الأَذْرُعُ

لسان العرب، ج‌۳،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج3
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 18651
صفحه از 2095
پرینت  ارسال به