945
لسان العرب ج3

: تَكأَّدَ الشي‌ءَ: تَكَلَّفَه. و تَكاءَدَني الأَمْرُ: شَقَّ عليَّ، تَفَاعَلَ و تَفَعَّل بمعني. و‌في حديث الدعاء: و لا يَتَكاءَدُكَ عَفْوٌ عن مذنب‌أَي يَصْعُبُ عليك و يَشُقُّ.قال عمر بن الخطاب، رضي الله عنه: ما تَكَأَّدَني شي‌ءٌ ما تَكَأَّدَني خُطْبَةُ النكاح‌أَي صَعُبَ عليَّ و ثقُلَ. قال ابن سيدة: و ذلك فيما ظن بعض الفقهاء أَن الخاطب يحتاج إِلي أَن يمدح المخطوب له بما ليس فيه، فكره عمر الكذب لذلك؛ و‌قال سفيان بن عيينة: عمر، رحمه الله، يَخْطُبُ في جَرادَةٍ نهاراً طويلًا فكيف يظن أَنه يتعايا بخطبة النكاح و لكنه كره الكذب.و‌خطب الحسن البصري لِعَبُودَةَ الثقَفيّ فضاق صدره حتي قال: إِن الله قد ساق إِليكم رزقاً فاقبلوه؛ كره الكذب. و تَكاءَدَني: كَتَكَأَّدَني. و تَكَأَّدَتْه الأُمورُ إِذا شقت عليه. أَبو زيد: تَكَأَّدْتُ الذهابَ إِلي فلان تَكَؤُّداً إِذا ما ذَهَبْتَ إِليه علي مَشَقَّةٍ. و يقال: تَكَأَّدَني الذهابُ تَكَؤُّداً إِذا ما شق عليك. و تَكأَّدَ الأَمْرَ: كابَدَه و صَلِيَ به؛ عن ابن الأَعرابي؛ و أَنشد: و يَوْمُ عَماسٍ تَكَأَّدْتُه طَويلَ النهارِ قَصِيرَ الغَدِ «۳» و عقَبَةٌ كَؤُود و كَأْداءُ: شاقَّة المَصْعَدِ صَعْبَةُ المُرْتَقي؛ قال رؤبة: و لم تَكَأَّدْ رُجْلَتي كأْداؤُه، هيهاتَ مِن جَوْزِ الفَلاةِ ماؤُه و‌في حديث أَبي الدرداء: إِنَّ بَيْنَ أَيدينا عَقَبَةً كَؤُوداً لا يَجُوزُها إِلا الرجلُ المُخِفُّ.و يقال: هي الكؤَداءُ و هي الصُّعَداءُ. و الكَؤُودُ: المُرْتَقي الصَّعْبُ، و هو الصَّعُودُ. ابن الأَعرابي: الكَأْداءُ الشدّة و الخَوْفُ و الحِذارُ، و يقال: الهَوْلُ و الليل المظلم. و‌في حديث علي: و تَكَأَّدَنا ضِيقُ المَضْجَعِ.و اكْوَأَدَّ الشيخُ: أُرْعِشَ من الكِبَرِ.

كبد؛ ج۳،


لسان العرب ج3
944

كأد؛ ج۳،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج3
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 18663
صفحه از 2095
پرینت  ارسال به