653
لسان العرب ج10

: التهذيب: الليث الغَرْدَقَة إِلْباسُ الليل يُلْبِس كل شي‌ء. و يقال: غَرْدَقَت المرأَةُ سترها إِذا أَرسلته. و الغَردقةُ: ضرب من الشجر. أَبو عمرو: الغَرْدَقة إِلْباس الغُبار الناس؛ و أَنشد: إِنا إِذا قَسْطَلُ يوم غَرْدَقا

غرنق؛ ج۱۰،


لسان العرب ج10
652

إِنْ تُمْسِ في عُرْفُط صُلْعٍ جَماجِمهُ، من الأَسَالِقِ عارِي الشَّوْكِ مَجْرُودِ و يروي … مَخْضُودِ، و الأَسالِقُ: العُرْفط الذي ذهب ورقه، و الصُّلْع: التي أُكل رؤُوسها؛ يقول: هي علي قلة رَعْيها و خُبْثِه غَزيرة اللبن. أَبو عبيد: الغُرْقة مثل الشَّرْبة من اللبن و غيره من الأَشربة؛ و منه‌الحديث: فتكون أُصولُ السِّلْق غُرَقَه، و في أُخري: فصارَتْ عَرْقَه، و قد رواه بعضهم بالفاء، أَي مما يُغْرَف. و‌في حديث ابن عباس: فعمل بالمعاصي حتي أَغْرَقَ أَعماله‌أَي أَضاع أَعمالَه الصالحة بما ارتكب من المعاصي. و‌في حديث عليّ: لقد أَغْرَقَ في النَّزْع‌أَي بالغ في الأَمر و انتهي فيه، و أَصله من نَزْعِ القوس و مَدِّها، ثم استعير لِمَن بالغ في كل شي‌ء. و أَغْرَقَه الناس: كثروا عليه فغلَبوه، و أَغْرَقَته السِّباع كذلك؛ عن ابن الأَعرابي. و الغِرْياق: طائر. و الغِرْقئُ: القشرة المُلْتزقة ببياض البيض. النضر: الغِرْقئُ البياض الذي يؤكل. أَبو زيد: الغِرْقئُ القشرة القِيقيّةُ. و غرْقأَتِ البَيضة: خرجت و عليها قشرة رقيقة، و غَرْقأَت الدُّجاجة: فعلت ذلك. و غَرْقَأَ البيضة: أَزال غِرْقِئَها؛ قال ابن جني: ذهب أَبو إِسحق إِلي أَن همزة الغِرْقئ زائدة و لم يعلل ذلك باشتقاق و لا غيره، قال: و لسْت أَري للقضاء بزيادة هذه الهمزة وجهاً من طريق القياس، و ذلك أَنها ليس بأُولي فنقضي بزيادتها و لا نَجِد فيها معني غَرِق، اللهم إِلا أَن يقول إِنَّ الغِرْقئ يحتوي علي جميع ما يُخفِيه من البَيْضة و يَغْترقُه، قال: و هذا عندي فيه بعد، و لو جاز اعتقاد مثله علي ضَعْفه لجاز لك أَن تعتقد في همزة كِرْفِئَة أَنها زائدة، و تذهب إِلي أَنها في معني كَرَف الحمار إِذا رفع رأْسه لشَمِّ البَوْل، و ذلك لأَن السَّحاب أَبداً كما تراه مرتفع، و هذا مذهب ضعيف؛ قال أَبو منصور: و اتفقوا علي همزة الغِرْقئ و أَن همزته ليست بأَصلية. و لجامٌ مُغَرَّق بالفضة أَي مُحَلًّي، و قيل: هو إِذا عَمَّتْه الحلية، و قد غُرِّق.

غردق؛ ج۱۰،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج10
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 15284
صفحه از 2001
پرینت  ارسال به