881
لسان العرب ج10

و الوَعْقة. و رجل وَعِقٌ لَعِقٌ: حريص جاهل، و قيل: فيه حرص و وقوع في الأَمر بالجهل، و قيل: رجل وَعِقٌ، بكسر العين، أَي عسر و به وَعْقة، قال الجوهري: و هي الشراسة و شدة الخلق. و قد وعَّقَه الطمع و الجهلُ، و وَعَّقه: نسبه إلي ذلك؛ قال رؤبة: مَخافة الله، و أَن يُوَعَّقا علي امْرِئٍ ضَلَّ الهُدَي و أَوْبقا أَي أَن ينسب إلي ذلك و يقال له إنك لَوَعِقٌ، و أَوْبقا أَي أَوْبَقَ نفسه. ابن الأَعرابي: الوَعِقُ السيِّ‌ء الخلق الضيق؛ و أَنشد قول الأَخطل: مُوَطَّأ البيتِ مَحْمود شَمائِلُهُ، عند الحَمالة، لا كَزّ و لا وَعِق و‌في حديث عمرو: ذكر الزبير فقال وَعْقَة لِقس؛ قال: الوَعْقة، بالسكون، الذي يَضْجَر و يتَبَرَّم مع كثرة صَخب و سوء خلق؛ قال رؤبة: قَتْلًا و تَوْعِيقاً علي مَنْ وَعَّقا و قال شمر: التَّوْعِيق الخلاف و الفساد. و الوَعْقةُ: الخفيف. قال الأَزهري: كل هذا جمعه شمر في تفسير الحديث: و قال أَبو عبيدة: الوعْقة الصخَّابة. و الوَعِيقُ و الوُعاق: صوت كل شي‌ء. و الوَعِيقُ و الرَّعِيقُ و الوُعاقُ و الرُّعاقُ: صوت قُنْب الدابة إذا مشت، و قيل: الوَعِيقُ صوت يسمع من ظَبْية الأُنثي من الخيل إذا مشت كالخَقيقِ من قُنْبِ الذكر، و قيل: هو من بطن الفرس المُقْرِب و قد وَعَق يَعِقُ. و قال اللحياني: ليس له فعل و أَراه حكي الوَغِيق، بالغين المعجمة، و هو هذا الوَعِيق الذي ذكرناه. ابن الأَعرابي: الوَعِيقُ و الوُعاقُ الذي يسمع من بطن الدابة و هو صوت جُرْدَانه إذا تقلقل في قُنْبه؛ قال الليث: يقال منه وَعَق يَعِقُ وعيقاً و وُعاقاً و هو صوت يخرج من حَياء الدابة إذا مشت، قال: و هو الخقيق من قُنب الذكر؛ قال الأَزهري: جميع ما قاله الليث في الوَعِيق و الخَقِيق خطأٌ، لأَن الوَعِيق و الوُعاق صوت الجُرْدان إذا تقلقل في قُنْب الحِصان كما قال ابن الأَعرابي و غيره، و أَما الخَقِيقُ فهو صوت الحَياء إذا هُزِلَت الأُنثي لا صوت القُنْب، و قد أَخطأَ فيما فسر، قال: و يقال له عُوَاق و وُعَاق، قال: و هو العَوِيق و الوَعِيق. و واعِقَةُ: موضع‌

وفق؛ ج۱۰،


لسان العرب ج10
880

: رجل وَعْقة لَعْقة: نَكِد لئيم الخلق، و يقال وَعِقة أيضاً، و قد تَوَعَّق و اسْتَوعق، و الاسم الوَعْق

(۲). قوله [أخطؤوا بأبيه] هكذا في الأَصل و النهاية

لسان العرب، ج‌۱۰،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج10
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 13241
صفحه از 2001
پرینت  ارسال به