1085
لسان العرب ج12

ضَخْم الرأْس و اللِّهْزِمَتَينِ. ابن سيدة: القَلَهْزم الضَّيِّق الخُلُق المِلْحاح، و قيل: هو القصير؛ قال عياض بن درّة: و ما يَجْعَلُ السَّاطِي السَّبُوحَ عِنانَه إلي المُجْنَحِ الجاذِي الأَنُوحِ القَلَهْزَمِ المُجْنَحُ: المائل الخِلقة، و الجاذِي الخَلْقِ: الذي لم يَطل خَلْقُه. و الأَنُوحُ: القصير من الخيل. قال ابن بري في مختصر العين: القَلَهْزَم الضيِّق الخُلُق؛ و قال حميد بن ثور: جِلادَ تخاطَتْها الرِّعاء، فأُهْمِلَتْ، و آلَفْنَ رَجَّافاً جُرازاً قَلَهْزَما جِلادٌ: غِلاظ من الإِبل، و جُرازٌ: شديد الأَكل، و رَجَّافٌ: يَرْجُف رأْسه. و قَلَهْزَمٌ: قصير غليظ. و امرأة قَلَهْزَمَة: قصيرة جدّاً. و القَلَهْزَمُ من الخيل: الجَعْدُ الخَلْق. الأَصمعي: إذا صَغُر خَلقه و جَعُد قيل له قَلَهْزَم، و نحو ذلك قال الليث.

قمم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
1084

: التهذيب: القَلَهْزَم الرجل المُرتَبِعُ الجسم الذي ليس بفَرِجِ الرَّأْي و لا طَرير في المَنطق، و ليس من عِظَم رأْسه و لا صِغره. و يقال: بل هو

(۳). قوله [فويق جبيل إلي آخر البيت] ما بعده موجود في النسخة التي كانت في قف السلطان الأَشرف و هي العمدة، و تقدم في مادة ق ص م: باتت تعشي الليل بالقصيم لبابة من همق عيشوم و في المحكم و التهذيب: لباية، بلام مضمومة و مثناة تحتية، و فسرها في التهذيب فقال: اللباية شجر الأَمطي، و فيه: عيشوم، بالعين، و في المحكم: هيشوم، بالهاء بدل العين

لسان العرب، ج‌۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14294
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به