1105
لسان العرب ج12

كتم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
1104

كما جعل النفر من الجن حين قال عز و جل: قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِنَ الْجِنِّ، و قوله تعالي: يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ؛قال الزجاج: جاء في التفسير: إن تولي العِبادُ استبدل الله بهم الملائكة، و جاء: إن تَوَلَّي أهلُ مكة استبدل الله بهم أهل المدينة، و جاء أيضاً: يَسْتَبْدِلْ قَوْماً غَيْرَكُمْ من أهل فارس، و قيل: المعني إِنْ تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْماً أَطْوَعَ له منكم. قال ابن بري: و يقال قوم من الجنّ و ناسٌ من الجنّ و قَوْمٌ من الملائكة؛ قال أُمية: و فيها مِنْ عبادِ اللهِ قَوْمٌ، مَلائِكُ ذُلِّلوا، و هُمُ صِعابُ و المَقامُ و المَقَامَة: المجلس. و مَقَامَات الناس: مَجالِسُهم؛ قال العباس بن مرداس أَنشده ابن بري: فأَيِّي ما و أَيُّكَ كان شَرّاً فَقِيدَ إلي المَقَامَةِ لا يَراها و يقال للجماعة يجتمعون في مَجْلِسٍ: مَقَامَة؛ و منه قول لبيد: و مَقَامَةٍ غُلْبِ الرِّقابِ كأَنَّهم جِنٌّ، لدَي بابِ الحَصِيرِ، قِيامُ الحَصِير: المَلِك هاهنا، و الجمع مَقَامَات؛ أَنشد ابن بري لزهير: و فيهِمْ مَقَامَاتٌ حِسانٌ وجُوهُهُمْ، و أَنْدِيةٌ يَنْتابُها القَوْلُ و الفِعْلُ و مَقَامَاتُ الناسِ: مَجالِسهم أيضاً. و المَقَامَة و المَقَام: الموضع الذي تَقُوم فيه. و المَقَامَةُ: السّادةُ. و كل ما أَوْجَعَك من جسَدِك فقد قَامَ بك. أَبو زيد في نوادره: قَامَ بي ظَهْري أَي أَوْجَعَني، و قَامَت بي عيناي. و يومُ القِيامة: يومُ البَعْث؛ و في التهذيب: القِيامة يوم البعث يَقُوم فيه الخَلْق بين يدي الحيّ القيوم. و في الحديث ذكر يوم القِيامة في غير موضع، قيل: أَصله مصدر قَامَ الخَلق من قُبورهم قِيَامَةً، و قيل: هو تعريب قِيَمْثَا «۲»، و هو بالسريانية بهذا المعني. ابن سيدة: و يوم القِيَامة يوم الجمعة؛ و منه‌قول كعب: أَ تَظْلِم رجُلًا يوم القيامة؟و مَضَتْ قُوَيْمَةٌ من الليلِ أَي ساعةٌ أَو قِطْعة، و لم يَجِدْه أَبو عبيد، و كذلك مضَي قُوَيْمٌ من الليلِ، بغير هاء، أَي وَقْت غيرُ محدود.

فصل الكاف؛ ج۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14289
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به