1367
لسان العرب ج12

: وَحِمَت المرأَة تَوْحَمُ وَحَماً إِذا اشتَهت شيئاً علي حَبَلِها، و هي تَحِمُ، و الاسم الوِحَامُ و الوَحَام، و ليس الوِحَامُ إِلا في شَهْوة الحَبَل خاصَّة. و قد وَحَّمْنَاها تَوْحِيماً: أَطْعَمناها ما تَشْتهيه. و يقال أَيضاً: وَحَّمْنَا لها أَي ذَبَحنا. و امرأَة وَحْمَي: بيِّنة الوِحامِ. و في المثل في الشَّهْوان: وَحْمَي و لا حَبَل أَي أَنه لا يُذْكر له شي‌ءٌ إِلا اشتهاه. و‌في حديث المَوْلِد: فجعلَتْ آمنةُ أُمُّ النبي، صلي الله عليه و سلم، تَوْحَمُ‌أَي تَشْتهي اشْتِهاءَ الحامِل. و قال أَبو عبيدة: في المثل وَحْمَي فأَمّا حَبَل فلا؛ يقال ذلك لمن يطلب ما لا حاجة له فيه من حِرْصِه لأَن الوَحْمي التي تَوْحَمُ فتشتهي كلَّ شي‌ء علي حبَلِها، فيقال هذا يشتهي كما تشتهي الحُبْلي و ليس به حَبَلٌ، قال: و قيل لِحُبْلي ما تشتهي؛ فقالت: التمرةَ و واهاً بِيَهْ و أَنا وَحْمي للدِّكَة أَي للوَدَك؛ الوَحَمُ: شدَّةُ شهوةِ الحُبْلي لشي‌ءٍ تأْكله، ثم يقال لكل مَن أَفْرَطَت شهوتُه في شي‌ء: قد وَحِمَ يَوْحَمُ وَحَماً

(۱). قوله [عن الطعام] في التهذيب: عن الكلام (۲). قوله [الوَجَم حجارة] هو بالفتح و التحريك

لسان العرب، ج‌۱۲،


لسان العرب ج12
1366

: الوُجومُ: السكوتُ علي غَيْظٍ، أَبو عبيد: إِذا اشتدَّ حُزْنُه حتي يُمْسِك عن الطعام «۱». فهو الوَاجِمُ، و الوَاجِمُ: الذي اشتدَّ حُزْنه حتي أَمْسَك عن الكلام. يقال: ما لي أَراكَ وَاجِماً؛ و‌في حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنه لَقِيَ طَلْحةَ فقال: ما لي أَراك وَاجِماً؟أَي مُهْتَمّاً. و الوَاجِمُ: الذي أَسْكتَه الهمُّ و عَلَتْه الكآبةُ، و قيل: الوُجُومُ الحُزْنُ. و يقال: لم أَجِمْ عنه أَي لم أَسكُتْ عنه فَزَعاً. و الوَاجِمُ و الوَجِمُ: العَبوسُ المُطْرِقُ من شدَّةِ الحُزْن، و قد وَجَمَ يَجِمُ وَجْماً و وُجُوماً و أَجَمَ علي البدل؛ حكاها سيبويه. و وَجَمَ الشي‌ءَ وَجْماً و وُجُوماً: كرِهَه. و وَجَمَ الرجلَ وَجْماً: لكَزَه، يمانية. و رجلٌ وَجَمٌ: ردي‌ءٌ. و أَوْجَمُ الرملِ: مُعْظمُه؛ قال رؤبة: و الحِجْرُ و الصَّمّانُ يَحْبُو أَوْجَمُه و وَجْمةُ: اسمُ موضع؛ قال كثيِّر: أَجَدَّتْ خُفوفاً من جُنوبِ كُتانةٍ إِلي وَجْمَةٍ، لمَّا اسجَهَرَّتْ حَرورُها ابن الأَعرابي: الوَجَمُ جبل صغير مثل الإِرَم. ابن شميل: الوَجَمُ حجارةٌ «۲». مركومةٌ بعضُها فوق بعض علي رؤوس القُورِ و الأِكام، و هي أَغلظُ و أَطولُ في السماء من الأُرومِ، قال: و حجارتُها عظامٌ كحجارة الصِّيرة و الأَمَرَة، لو اجتمع علي حجرٍ أَلفُ رجل لم يُحَرِّكوه، و هي أَيضاً من صَنْعة عاد، و أَصلُ الوَجَمِ مُستدِيرٌ و أَعلاهُ مُحدَّد، و الجماعة الوُجُوم؛ قال رؤبة: و هامة كالصَّمْدِ بين الأَصْمادْ، أَو وَجَمِ العادِيّ بين الأَجْمادْ الجوهري: و الوَجَمُ، بالتحريك، واحد الأَوْجَامِ، و هي علاماتٌ و أَبْنِيةٌ يُهْتَدي بها في الصَّحارَي. ابن الأَعرابي: بيتٌ وَجْمٌ و وَجَمٌ، و الأَوْجَامُ: البيوتُ و هي العِظامُ منها؛ قال رؤبة: لو كان مِنْ دُونِ رُكامِ المُرْتَكَمْ، و أَرْمُلِ الدَّهْنا و صَمّانِ الوَجَمْ قال: و الوَجَمُ الصَّمّانُ نفْسُه، و يُجمع أَوْجَاماً؛ و قال رؤبة: كأَنَّ أَوْجَاماً و صَخْراً صاخِرا و يومٌ وَجِيمٌ أَي شديدُ الحرِّ، و هو بالحاء أَيضاً، و يقال: يكون ذلك وَجَمَة أَي مَسَبَّةً. و الوَجْمَةُ مثل الوَجْبة: و هي الأَكْلة الواحدة.

وحم؛ ج۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14447
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به