1407
لسان العرب ج12

: ما سَمِعْتُ له أَيْلَمَةً أَي حركةً؛ و أَنشد ابن بري: فما سَمِعْتُ بعدَ تِلك النَّأَمَهْ مِنها، و لا منه هُناكَ أَيْلَمَهْ قال أَبو علي: و هي أَفْعَلَة دون فَيْعَلة، و ذلك لأَن زيادةَ الهمزة أَوّلًا كثير و لأَن أَفْعَلة أَكثر من فَيْعَلة. الجوهري: يَلَمْلَم لغة في أَلَمْلَم، و هو ميقاتُ أَهل اليمن. قال ابن بري: قال أَبو علي يَلَمْلَم فَعَلْعَل، الياءُ فاءُ الكلمة و اللام عينها و الميم لامها.

يمم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
1406

اليَاسِمُ في الشعر فهذا دليل علي زيادة يائِه و نونِه؛ قال أَبو النجم: منْ ياسِمٍ بِيضٍ و وَرْدٍ أَحْمَرا يَخْرُج من أَكْمامِه مُعَصْفَرا قال ابن بري: يَاسِمٌ جمعُ يَاسِمَةٍ، فلهذا قال بِيض، و يروي: … و وَرْدٍ أَزْهرا. الجوهري: بعض العرب يقول شَمِمْت اليَاسِمِينَ و هذا يَاسِمُونَ، فيُجْرِيه مُجْري الجمع كما هو مقول في نَصيبينَ؛ و أَنشد ابن بري لعمر بن أَبي ربيعة: إِنَّ لي عندَ كلِّ نَفْحةِ بُسْتانٍ منَ الوَرْدِ، أَو منَ الياسِمِينَا نَظْرةً و التفاتَةً لكِ، أَرْجُو أَنْ تكُونِي حَلَلْتِ فيما يَلِينَا التهذيب: يَسُومُ اسمُ جبلٍ صخرهُ مَلْساء؛ قال أَبو وجزة: و سِرْنا بمَطْلُولٍ من اللَّهْوِ لَيِّنٍ، يَحُطّ إِلي السَّهْلِ اليَسُومِيّ أَعْصَما و قيل: يَسُوم جبل بعينه؛ قالت ليلي الأَخيلِيَّة: لن تَسْتطِيعَ بأَن تُحَوِّلَ عِزّهُمْ، حتي تُحَوِّلَ ذا الهِضابِ يَسُومَا و يقولون: الله أَعلم مَنْ حَطَّها منْ رأْسِ يَسُومَ؛ يريدون شاةً مسروقةً «۱». في هذا الجبل.

يلم؛ ج۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14437
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به