631
لسان العرب ج12

قال: و في بني قُشَيْرٍ سَلَمَتان سَلَمَةُ بن قُشَيٍر و هو سَلَمَة الشَّرِّ و أُمُّه لُبَيْنَي بنت كعب بن كلابٍ، و سَلَمَةُ بن قُشَيْرٍ و هو سَلَمَة الخير و هو ابن القُشَيْرِيَّة، قال ابن سيدة: و السَّلَمَتانِ سَلَمَةُ الخير و سَلَمَةُ الشرّ، و إِنما قال الشاعر: يا قُرَّةَ بنَ هُبَيْرَةَ بنِ قُشَيْرٍ، يا سيِّدَ السَّلَماتِ، إِنك تظْلمُ لأَنه عناهما و قومَهما. و حكي أَسْلُم اسم رجل، حكاه كراع و قال: سمي بجمع سَلْمٍ، و لم يفسر أَيّ سَلْمٍ يعني، قال: و عندي أَنه جمع السَّلْمِ الذي هو الدلو العظيمة. و سُلالِمُ: اسم أَرض، قال كعبُ بن زُهَيرٍ: ظَلِيمٌ من التَّسْعاء، حتي كأَنه حَدِيثٌ بِحُمَّي أَسْأَرَتْها سُلالِمُ «۱» و سُلَّمٌ فرس زَبَّانَ بن سَيَّارٍ. و السِّلامُ، بالكسر: ماء، قال بشر: كأَنَّ قُتُودِي علي أَحْقَبٍ يُريدُ نَحُوصاً تَؤُمُّ السِّلاما قال ابن بري: المشهور في شعره … تَدُقُّ السِّلاما، و السِّلامُ، علي هذه الرواية: الحجارة.

سلتم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
630

اللَّه بن سَلامٍ، بتخفيف اللام، و كذلك سلامُ بن مِشْكَم: رجل كان من اليهود، مخفف، قال الشاعر: فلما تَداعَوْا بأَسْيافِهِمْ، و حانَ الطِّعانُ، دَعَوْنا سَلاما يعني دَعَوْنا سَلامَ بن مِشْكَمٍ، و أَما القاسم بن سَلّامٍ و محمد بن سَلَّامٍ فاللام فيهما مشددة. و في حديث خَيْبَر: ذكر السُّلالِم، هي بضم السين، و قيل: بفتحها، حِصْنٌ من حُصُون خَيْبَرَ، و يقال فيه السُّلالِيمُ أَيضاً. و الأُسْلُومُ: بطون من اليمن. و سَلْمانُ و سُلالِمُ: موضعان. و السَّلامُ: موضع. و دارة السَّلامِ: موضع هنا لك. و ذات السُّلَيْمِ: موضع، قال ساعدةُ بن جُؤَيَّةَ: تَحَمَّلْنَ من ذات السُّلَيْمِ، كاَّنها سَفائِنُ يَمٍّ تَنْتَحِيها دَبُورُها و سَلَمِيَّةُ: قرية. و سَلَمِيَّةُ: قبيلة من الأَزْدِ. و سُلَيْمُ بن منصور: قبيلة. و سَلَمَةُ و مَسْلَمَةُ و سَلامٌ و سَلامَةُ و سُلَيْمانُ و سُلَيْمٌ و سَلْمٌ و سَلَّامٌ و سَلَّامَةُ، بالتشديد، و مُسْلِمٌ و سَلْمانُ: أَسماء. و مَسْلَمَةُ: اسمُ مَفْعَلَةٌ من السَّلْمِ. و سَلِمَةُ، بكسر اللام أَيضاً: اسم رجل و سَلْمي: اسم رجل. المحكم: و سَلْمي اسم امرأَة، و ربما سمي بها الرجل. قال ابن جني: ليس سَلْمانُ من سَلْمي كسَكْرانَ من سَكْري، أَ لا تري أَن فَعْلان الذي يقابله فَعْلي إِنما بابه الصفة كغَضْبان و غَضْبي و عَطْشان و عَطْشي؟ و ليس سَلْمان و سَلْمي بصفتين و لا نكرتين، و إِنما سَلْمان من سَلْمي كقَحْطان من قَحْطي، و لَيْلان من لَيْلي، غير أَنهما كانا من لفظ واحد فتلاقيا في عُرْضِ اللغة من غير قصد و لا إِيثار لتقاوُدِهما، أَ لا تري أَنك لا تقول هذا رجل سَلْمان و لا هذه امرأَة سَلْمي كما تقول هذا رجل سَكْران و هذه امرأَة سَكْري، و هذا رجل غَضْبان و هذه امرأَة غَضْبي، و كذلك لو جاء في العَلَمِ لَيْلان لكان من لَيْلي كسَلْمان من سَلْمي، و كذلك لو وجد فيه قَحْطي لكان من قَحْطان كسَلْمي من سَلْمان، و قال أَبو العباس: سُلَيْمان تصغير سَلْمان، و قول الحُطَيْئةِ: جَدْلاءَ مُحْكَمَةٍ من نَسجِ سَلَّامِ «۳» كما قال النابغة الذُّبْيانيّ: و نَسْج سُلَيْم كلّ قَضّاء ذائِل أَراد نَسْجَ داود فجعله سُلَيْمانَ ثم غَيَّرَ الاسم فقال سَلَّام و سُلَيْم، و مثل ذلك في أَشعارهم كثير، قال ابن بري: و قالوا في سُلَيْمانَ اسم النبي، صلي اللّه عليه و سلم، سُلَيْمٌ و سَلّام فغيروه ضرورة، و أَنشد بيت النابغة الذُّبْياني، و أَنشد لآخر: مُضاعَفَة تَخَيَّرَها سُلَيْمٌ، كأَن قَتِيرَها حَدَقُ الجَرادِ و قال الأَسود بن يَعْفُرَ: و دَعا بمُحْكَمَةٍ أَمينٍ سَكُّها، من نَسْجِ داودٍ أَبي سلَّامِ و حكي الرُّؤاسي: كان فلان يُسَمّي محمداً ثم تَمَسْلَم أَي تَسَمَّي مُسْلِماً، الجوهري: و سَلْمَي حَيٌّ من دارم، و قال: تُعَيِّرُني سَلْمَي، و ليس بقُضأَةٍ، و لو كنتُ من سَلْمَي تَفَرَّعْتُ دارِما

(۳). قوله"جدلاء محكمة … إلخ" صدره: فيه الرماح و فيه كل سابغة

لسان العرب، ج‌۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14407
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به