651
لسان العرب ج12

كأَنَّا علي أَولاد أَحْقَبَ لاحَها، و رَمْيُ السَّفَا أَنْفاسَها بسَهامِ و سُهِمَ الرجلُ أَي أَصابه السَّهامُ. و السَّهامُ: لُعاب الشيطان؛ قال بِشْرُ بن أَبي خازِمٍ: و أَرْض تَعْزِفُ الجِنَّانُ فِيها، فيافِيها يَطِيرُ بها السَّهامُ ابن الأَعرابي: السُّهُمُ غَزْلُ عَيْنِ الشمس، و السُّهُمُ: الحرارة الغالبةُ. و السَّهامُ، بالفتح: حَرُّ السَّمُومِ. و قد سُهِمَ الرجلُ، علي ما لم يُسَمَّ فاعلُه، إِذا أَصابته السَّمُومُ. و السَّهامُ: الريح الحارَّة، واحدها و جمعها سواء؛ قال لبيد: و رَمَي دَوابِرَها السَّفَا، و تَهَيَّجَتْ رِيحُ المَصايِفِ سَوْمُها و سَهامُها و السَّهُومُ: العُقابُ. و أَسْهَمَ الرجلُ، فهو مُسْهَمٌ، نادر، إِذا كثر كلامه كأَسْهَبَ فهو مُسْهَبٌ، و الميم بدل من الباء. و السُّهُمُ و الشُّهُمُ، بالسين و الشين: الرجال العقلاء الحُكماءُ العُمَّالُ. و رجل مُسْهَمُ العقلِ و الجسمِ: كمُسْهَبٍ، و حكي يعقوب أَن ميمه بدل، و حكي اللحياني: رجل مُسْهَمُ العقلِ كمُسْهَبٍ، قال: و هو علي البدل أَيضاً، و كذلك مُسْهَمُ الجسمِ إِذا ذهب جسمُه في الحُبِّ. و الساهِمَةُ: الناقة الضامرةُ؛ قال ذو الرُّمَّة: أَخا تَنائِفَ أَغْفَي عند ساهِمَةٍ بأَخْلَقِ الدفِّ، في تَصديره جُلَبُ يقول: زار الخَيالُ أَخا تَنائِفَ نام عند ناقة ضامرة مهزولة بجنبها قُروحٌ من آثار الحِبال، و الأَخْلَقُ: الأَملس. و إِبل سَواهِمُ إِذا غيرها السفر. و سَهْمُ البيتِ: جائِزُهُ. و سَهْمٌ: قبيلة في قريش. و سَهْمٌ أَيضاً: في باهِلَة. و سَهْمٌ و سُهَيمٌ: اسمان. و سَهامٌ: موضع؛ قال أُميَّةُ بن أَبي عائِذٍ: تَصَيَّفْتُ نَعْمانَ، و اصَّيَفَتْ جُنُوبَ سَهامٍ إِلي سُرْدَدِ

سوم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
650

و‌في حديث جابر: أَنه كان يصلي في بُرْدٍ مُسَهَّمٍ‌أَي مُخَطَّطٍ فيه وَشْيٌ كالسِّهامِ. و بُرْدٌ مُسَهَّمٌ: مخطط بصور علي شكل السِّهام؛ و قال اللحياني: إِنما ذلك لوَشْيٍ فيه؛ قال ذو الرُّمَّةِ يصف داراً: كأَنَّها بعد أَحْوالٍ مَضَيْنَ لها، بالأَشْيَمَيْنِ، يَمانٍ فيه تَسْهِيمُ و السَّهْمُ: القِدْحُ الذي يُقارَعُ به. و السَّهْمُ: مقدار ست أَذرع في معاملات الناس و مِساحاتِهم. و السَّهْمُ: حجر يجعل علي باب البيت الذي يبني للأَسد ليُصاد فيه، فإِذا دخله وقع الحجر علي الباب فسدَّه. و السُّهْمَةُ، بالضم: القرابة؛ قال عَبِيدٌ: قد يُوصَلُ النازِحُ النَّائي، و قد يُقْطَعُ ذو السُّهْمَةِ القريبُ و قال: بَني يَثْرَبيٍّ، حَصِّنوا أَيْنُقاتِكُم و أَفْراسَكُمْ من ضَرْبِ أَحْمَرَ مُسْهَمِ و لا أُلْفِيَنْ ذا الشَّفِّ يَطْلُبُ شِفَّهُ، يُداوِيهِ منْكُمْ بالأَدِيم المُسَلَّمِ أَراد بقوله … أَيْنُقاتِكُمْ و أَفْراسكم … نساءهم؛ يقول: لا تُنْكِحُوهُنّ غير الأَكفاء، و قوله … من ضَرْب أَحْمر مُسْهَمِ يعني سِفاد رجل من العجم، و قوله … بالأَديم المُسَلَّمِ أَي يَتَصَحَّحُ بكم. و السُّهام و السَّهامُ: الضُّمْرُ و تَغَيُّر اللون و ذُبولُ الشَّفَتين. سَهَمَ، بالفتح، يَسْهَمُ سُهاماً و سُهوماً و سَهُمَ أَيضاً، بالضم، يَسْهُمُ سُهوماً فيهما و سُهِمَ يُسْهَمُ، فهو مَسْهومٌ إِذا ضَمُرَ: قال العجَّاجُ: فهي كرِعْدِيدِ الكَثِيبِ الأَهْيَمِ و لم يَلُحْها حَزَنٌ علي ابْنِمِ و لا أَبٍ و لا أَخٍ فتَسْهُمِ و‌في الحديث: دخل عليَّ ساهِمَ الوَجْهِ‌أَي مُتَغَيِّره. يقال: سَهَمَ لونُهُ يَسْهَمُ إِذا تَغير عن حالهِ لعارض. و‌في حديث أُم سلمة: يا رسول الله، ما لي أَراك ساهِمَ الوَجْهِ؟و‌حديث ابن عباس في ذكر الخوارج: مُسَهَّمةٌ وُجُوهُهُمْ؛ و قول عَنْترَة: و الخَيْلُ ساهِمَةُ الوُجُوهِ، كأَنَّما يُسْقي فَوارِسُها نَقِيعَ الحَنْظَلِ فسره ثعلب فقال: إِنما أَراد أَن أَصحاب الخيل تغيرت أَلوانُهم مما بهم من الشدّة، أَ لا تراه قال يُسْقَي فَوارِسُها نَقيعَ الحَنْظَلِ؟ فلو كان السُّهام للخيل أَنْفُسِها لقال كأَنَّما تُسْقَي نَقيعَ الحَنْظَلِ. و فرس ساهِمُ الوَجْه: محمول علي كريهة الجَرْي، و قد سُهِمَ، و أَنشد بيت عنترة: و الخيل ساهِمَةُ الوجوهِ؛ و كذا الرجل إِذا حُمِلُ علي كرِيهةٍ في الحرب و قد سُهِمَ. و فرس مُسْهَمٌ إِذا كان هجيناً يُعْطَي دون سَهْمِ العَتِيقِ من الغنيمة. و السُّهومُ: العُبوس عُبوسُ الوجهِ من الهمِّ؛ قال: إِن أَكُنْ مُوثَقاً لكِسرَي، أَسيراً في هُمومٍ و كُرْبَةٍ و سُهومِ رَهْنَ قَيْدٍ، فما وَجَدْتُ بلاءً كإِسارِ الكريم عند اللَّئيمِ و السُّهامُ: داء يأْخذ الإِبل؛ يقال: بعير مَسْهومٌ و به سُهامٌ، و إِبل مُسَهَّمَةٌ؛ قال أَبو نُخَيْلَةَ: و لم يَقِظْ في النَّعَمِ المُسَّهَمِ و السَّهام: وَهَجُ الصَّيْفِ و غَبَراتُهُ؛ قال ذو الرمة:

لسان العرب، ج‌۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14284
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به