895
لسان العرب ج12

و الجمعُ عُكُومٌ كصَخْرةٍ و صُخُور. و عَكَمَه عن زِيارته يَعْكِمهُ عَكْماً: صَرَفَه عن زِيارتهِ. و العَكُوم: المُنْصَرَفُ. و ما عِنْدَه عَكُومٌ أي مَصْرِفٌ. و عُكِمَ عن زِيارتِنا يُعْكَمُ أَيضاً: رُدَّ؛ قال الشاعر: و لاحَتْه من بَعْدِ الجُزوءِ ظَماءةٌ و لم يكُ عنْ وِرْدِ المِياهِ عَكُومُ و عكَمَ عليه يَعْكِمُ: كَرَّ؛ قال لبيد: فجالَ و لم يَعْكِمْ لوِرْدٍ مُقَلِّصٍ أي هَرَب و لم يَكُرَّ. و قال شمر: يكونُ عَكَم في هذا البيت بمعني انْتَظَر كأَنه قال فجالَ و لم يَنْتظِرْ؛ و أَنشد بيت أبي كبير الهُذَليّ: أَ زُهَيْرَ، هل عَنْ شَيْبةٍ مِنْ مَعْكِمِ، أم لا خُلودَ لِبازلٍ مُتَكَرِّمِ؟ أراد زُهَيْرَة ابنتَه، و استشهد به الجوهري فقال: هل عن شَيْبةٍ من مَعْكِم أي مَعْدِل و مَصْرف. و عَكَمَ يَعْكِمُ: انْتَظَر. و ما عَكَمَ عن شَتْمي أي ما تأَخَّرَ. و العَكْمُ: الانْتظارُ؛ قال أَوس: فَجالَ و لم يَعْكِمْ، و شَيَّعَ أَمْرَه بمُنْقَطَعِ الغَضْراءِ شدٌّ مُؤالِف أي لم ينتظر؛ يقول: هرَب و لم يَكُرّ. و‌في الحديث: ما عَكَمَ، يعني أبا بكر، رضي الله عنه، حين عُرِضَ عليه الإِسْلامُ أي ما تَحبَّسَ و ما انْتظرَ و لا عدَلَ. و العِكْمُ: بَكَرَةُ البئر؛ و أنشد: و عُنُقٍ مِثْل عَمُود السَّيْسَبِ، رُكِّبَ في زَوْرٍ وَثِيقِ المَشْعَبِ كالعِكْمِ بَيْنَ القامتَيْنِ المُنْشَبِ و عَكَّمَتِ الإِبلُ تَعْكِيماً: سَمِنتْ و حَمَلتْ شَحْماً علي شَحْمٍ. و رجل مِعْكَمٌ، بالكسرة: مُكْتنِزُ اللَّحْمِ. ابن الأَعرابي: يقال للغلام الشابِلِ و الشابِنِ المُنَعَّمِ مُعَكَّمٌ و مُكَنَّلٌ و مُصَدَّرٌ و كُلْثُومٌ و حِضَجْرٌ.

عكرم؛ ج۱۲،


لسان العرب ج12
894

: عَكَمَ المتاعَ يَعْكِمُه عَكْماً: شدَّه بثوب، و هو أَن يبسُطَه و يجعلَ فيه المتاعَ و يَشُدَّه و يُسَمَّي حينئذ عِكْماً. و العِكامُ: ما عُكِمَ به، و هو الحَبْلُ الذي يُعْكَمُ عليه. و العِكْمُ: عِكْمُ الثِّيابِ «۱» الذي تُشَدُّ به العَكَمةُ، و الجمع عُكُمٌ. و العِكْمُ: كالعِكام. و‌في حديث أبي رَيْحانَة: أنه نَهي عن المُعاكَمةِ، و فَسَّرها الطحاويّ بضم الشي‌ء إلي الشي‌ء. يقال: عَكَمْتُ الثِّيابَ إذا شددْت بعضَها إلي بعض، يريدُ بها أن يجتمعَ الرجُلانِ أو المرأَتانِ عاريَيْنِ لا حاجزَ بين بَدَنَيْهِما؛ و منه‌الحديث الآخر: لا يُفْضي الرجلُ إلي الرجلِ و لا المرأَةُ إِلي المرأَةِ.و العِكْمُ: العِدْلُ ما دامَ فيه المتاعُ. و العِكْمانِ: عِدْلانِ يُشَدّانِ علي جانبي الهَوْدَجِ بثوبٍ، و جمعُ كلِّ ذلك أَعْكامٌ، لا يُكَسَّرُ إلَّا عليه. و من أمثالهم قولهم: هُما كعِكْمَي العَيْرِ؛ يقال للرجلين يَتَساوَيانِ في الشَّرَف؛ و يروي هذا المثل عن هَرِم بن سِنانٍ أنه قاله لعلقمةَ و عامر حين تَنافَرا إليه فلم يُنَفِّر واحداً منهما علي صاحِبه. و‌في حديث أُمِّ زرعٍ: عُكُومُها رَداحٌ و بَيتُها فَيَّاحٌ؛ أبو عبيد: العُكومُ الأَحْمالُ و الأَعْدالُ التي فيها الأَوْعِية من صُنوفِ الأَطْعِمة و المتاع، واحدُها عِكْمٌ، بالكسر. و‌في حديث عليّ، رضي الله عنه: نُفاضةٌ كنُفاضةِ العِكْم.قال: و سمعت العرب تقول لخَدَمِهم يوم الظَّعْن اعْتَكِموا؛ و قد اعْتَكَمُوا إذا سَوَّوُا الأَعْدالَ ليشُدُّوها علي الحَمُولةِ. و قال الأَزهري: كلُّ عِدْلٍ عِكْمٌ، و جمعهُ أَعْكامٌ و عُكومٌ. و قال الفراء: يقول الرجلُ لصاحبه اعْكُمْني و أَعْكِمْني، فمعني اعْكُمْني أَي اعْكُمْ لي و يجوز بكسر الكاف، و أَما أَعْكِمْني بقطْع الأَلف فمعناه أَعِنِّي علي العَكْم، و مثله احْلُبْني أَي احْلُبْ لي، و أَحْلِبْني أي أَعِنِّي علي الحَلْب. و عَكَمْتُ الرجلَ العِكْمَ إذا عَكَمْتَه له، مثل قولك حَلَبْتُه الناقةَ أي حلَبتُها له. و العِكْمُ: الكارةُ، و الجمعُ عُكومٌ. و وقعَ المُصْطَرِعانِ عِكْمَيْ عَيْرٍ و كعِكْمَيْ عَيْرٍ: وَقَعا مَعاً لم يَصْرعْ أحدُهما صاحِبَه. و أَعْكَمَه العِكْمَ: أَعانَه عليه. و عَكَمَ البعيرَ يَعْكِمهُ عَكْماً: شدَّ عليه العِكْمَ. و رجلٌ مُعَكَّمٌ صُلْبُ: اللحمِ كثيرُ المَفاصِلِ، شُبِّهَ بالعِكْم. و عَكَمَ البعيرَ يَعْكِمُه عَكْماً: شَدَّ فاهُ، و العِكامُ ما شُدَّ به، و الجمع عُكُمٌ. و العِكْمُ: النَّمَطُ تجعله المرأَةُ كالوِعاء تَدَّخِرُ فيه مَتاعَها؛ قال مُزَرِّد: و لَمَّا غَدَتْ أُمّي تُحَيِّي بَناتِها، أَغَرْتُ علي العِكْمِ الذي كان يُمْنَعُ خَلَطْتُ بِصاعِ الأَقْطِ صاعَيْنِ عَجْوَةً إلي صاعِ سَمْنٍ، وَسْطَهُ يَتَرَيَّعُ و‌في حديث أبي هريرة: و سَيَجِدُ أَحدُكم امرأَتَه قد مَلأَت عِكْمَها مِنْ وَبَرِ الإِبِلِ؛ و العِكْمُ: داخلُ الجَنْبِ علي المَثَل بالعِكْمِ النَّمَطِ؛ قال الحُطَيْئة: نَدِمْتُ علي لِسانٍ كان مِنِّي، وَدِدْتُ بِأَنَّه في جَوْفِ عِكْمِ و يروي: فَلَيْتَ بأَنَّه …، و فَلَيْتَ بَيانَه. و عَكْمة البَطْنِ: زاويتُه كالهَزْمةِ، و خصَّ بعضُهم به الجَحْدَ فقالوا: ما بَقِيَ في بَطْن الدابَّة هَزْمةٌ و لا عَكْمةٌ إلَّا امْتلأَت؛ و أَنشد: حتي إذا ما بَلَّتِ العُكُوما مِن قَصَبِ الأَجْوافِ و الهُزُوما

(۱). قوله [و العكم عكم الثياب إلخ] هي عبارة التهذيب و التكملة، و بقيتها: و العكمتان بالتحريك تشدان من جانبي الهودج بثوب

لسان العرب، ج‌۱۲،

  • نام منبع :
    لسان العرب ج12
    موضوع :
    عربی
تعداد بازدید : 14269
صفحه از 2171
پرینت  ارسال به